كيف تعمل بإنسجام مع الشخصية المسيطرة في العمل؟


على الرغم من المحاولات الجادة لمعظم الشركات لخلق مناخ عمل مناسب يشمل شخصيات متجانسة على أنه تظهر بشكل أو بأخر الشخصية المهيمنة أو #المسيطرة في فريق العمل، هذا النوع يتميز بأنه #قيادي و #واثق ولكن من المرجح أن يصبح #عنيد و #عدواني بشكل مفرط. لننظر على سبيل المثال على محمد مدير تطوير الاعمال في فندق ما، يعتبر محمد فعال، صريح ومستعد دائما للتحدي فهو حاسم ولا يتردد. يتخذ أجراءات سريعة لجذب مبيعات جديدة. أسلوبه ساعد الفندق في الحصول على حسابات جديدة مميزة ولكن جاء ذلك بتكلفة عالية أيضا، فهو يزعج الادارة العليا عندما يتحايل عليها للمضي قدما في قرارته و يميل أيضا للتركيز على اهداف المبيعات على حساب العلاقات الطويلة الامد مع العملاء.

يمكن أن يمثل العمل مع شخص مثل محمد تحديًا خاصة إذا كنت على النقيض الآخر من شخصيته. فالشخصية المحافظة المتعاطفة تكافح مع الشخصيات المهيمنة فهم يجدون صعوبة في التعامل مع زملائهم المهيمنين ويواجهون صعوبة في مواجهة الإرادة القوية للنوع المسيطر.

إذا كان هذا يبدو مألوفًا في العمل لديك فقد تجد نفسك تتساءل لماذا يفعل زملاؤك المهيمنون ما يفعلونه وكيف تجد السلام في العمل معهم. الشيء الجيد هو أنك لست مضطرًا للتخلي عن كونك طيب القلب إذا كان هذا هو مزاجك الطبيعي. ولكن إذا كنت تريد أن تكون ناجحًا في الحياة العملية فمن الضروري أن تتعلم العمل مع شخصيات مختلفة عن شخصيتك بما في ذلك الشخصية المهيمنة.


ستة طرق للعمل بفعالية أكبر مع #الشخصية #المهيمنة:

gif

1. ركز على ماذا وليس كيف:

الشخصية المهيمنة/المسيطرة موجهة نحو المهام فهم يهتمون بالنتائج وليس العمليات التي تقوم بها للحصول على نتيجة ما! عند التحدث معهم ركز على الحقائق الملموسة فقط ولا تخوض في أحاديث أخرى عن كيفية الوصول الى تلك الحقيقة. تأكد من تقديم تأكيدات أو اقتراحات مباشرة بدلاً من أية محاداثات تقود الى الاقتراح كجلسة عصف ذهني. تحدث عن كيفية تأثير اقتراحك على النتيجة النهائية والنتائج المتوقعة.


2. تجنب الاحاديث الصغيرة الاجتماعية:

على الرغم من أن الشخصية المهيمنة ملحة ولكنها تقدر الكفاءة. إنهم من نوع الزملاء الذين يجب أن تتخطى #المجاملات معهم وتصل مباشرة إلى صلب الموضوع. على سبيل المثال احذف عبارات مثل كيف حالك أو أتمنى أن تكون بخيرمن بداية رسائلك الإلكترونية. وبالمثل انتقل مباشرة إلى جدول الأعمال الخاص بك مما يضمن لك تقليل المجاملات إلى الحد الأدنى ومباشرة العمل بدون إضاعة الوقت في إعادة صياغة الاحداث او تكرار التفاصيل، فهم يريدون الحصول على الرسائلة الرئيسية وليس ما يدور حولها.


3. منح #الاستقلالية و #سلطة محددة:

للتأثير على الشخصية المهيمنة عليك أن تدرك ما الذي يحفزهم وهو #الإنجاز و #السيطرة. كلما وفرت لهذا الشخص مساحة لحل المشكلات واتخاذ القرار بشكل مستقل زادت فعاليته. تمنح الشخصيات المهيمنة الاستقلالية وبعضا من التفويض والسلطة ولكن تأكد من أن مجالات السلطة محددة ومفصلة بوضوح. ركزهم على #أهداف جريئة و #طموحة طويلة المدى لإبقائهم يسعون باستمرار إلى تحقيق أهداف أعلى.

gif

4. تسليط الضوء بعناية على مجالات التحسين في الاداء:

عند إعطاء هذا النوع من الأشخاص ملاحظات حول أدائهم، ركز على كيفية تغيير السلوك الذي تطلبه مشجعا تلك الشخصية بأن مثل هذا التغير سوف يساعدهم في الوصول إلى أهدافهم والحصول على نتائج أفضل. كما يمكنك أيضًا استخدام المقارنة كطريقة لتحفيز الأشخاص ذوي الشخصية المسيطرة بشكل بناء. على سبيل المثال سلط الضوء على المنافسين الذين يقدمون أداءً أفضل كوسيلة لتنشيطهم وقبولهم لتحسين أدائهم.


5. سد الثغرات الخاصة بهم:

للعمل مع الشخصية المهيمنة عليك بتعزيز سلوكهم من خلال الاستقرار والعقل. الشخصية المهيمنة تميل إلى كونها مبتكرة وتسعى نحو التقدم دائما بغض النظر عن المخاطر فهي تتصرف بسرعة كبيرة. فقط قم بتقسيم الخطط الطموحة إلى تفاصيل محددة وتوجيه التنفيذ الفعلي نحو نتائج ناجحة.

gif

6. لا تأخذ أفعالهم على محمل شخصي:

تعتبر الشخصية المهيمنة فظة فهم يستجيبون لمقتراحتك باقتضاب. تذكر أن فظاظتهم لا تعني أنهم غاضبون أو مستاءون أو يرفضونك. حاول الإيجاز في تفاعلاتك مع تلك الشخصية، وافهم أنه جزء من نمط سلوكهم الطبيعي وليس انعكاسًا لمدى كفائتك.


إذا كنت شخصًا يكافح لتأكيد نفسه في مكان العمل أو تفرط بالتفكير وانعدام الثقة في اتخاذ القرار فهناك الكثير لتتعلمه من الشخصية المهيمنة. ادمج الجانب الإيجابي من أسلوبهم في أسلوبك الخاص وستندهش من فعالية ما تقوم به مع الفريق.

٧ مشاهدات٠ تعليق