مكملات الكولاجين تؤدي إلى بشرة ناعمة... ولكن نستطيع الحصول على الكولاجين من الطبيعة!


إذا كنت تهتمين بالجزء الذي يركز على #الجمال ومستحضرات التجميل، من الممكن أنك لاحظتي مؤخرا ظهور #ترند مكملات #الكولاجين. يُسوَّق الكولاجين على أنه "ينبوع الشباب" ويمكنك شرائه على شكل أقراص، مسحوق، سائل وحتى علكة. وهناك أيضا مجموعة من العلاجات الجلدية التي تعنى بالكولاجين والتي تعمل على تعزيز تكوين الكولاجين بالبشرة.


تعود مكملات الكولاجين وعلاجات العناية بالبشرة بمجموعة من الفوائد، مثل منحك بشرة وأظافر أفضل، وتحسين صحة أمعائك، وتعزيز صحة المفاصل وتقويتك. ولكن هل هذا حقيقي؟ وما هو الكولاجين على أي حال؟ عن طريق هذا المقال البحثي تستطيعين معرفة الأجوبة المناسبة لأسئلتك!


ما هو الكولاجين وماذا يفعل؟

يعتبر الكولاجين مهمًا بالنسبة لوظائف الجسم اليومية فهو في الواقع #البروتين الأكثر وفرة في الجسم. أفضل طريقة للتفكير في الكولاجين هي "لصق الأشياء معًا". هو لبنة البناء الرئيسية للأوتار والأربطة والعظام والعضلات والجلد. كما أنه يساعد جسمك على إعادة بناء نفسه بعد الإصابات، خاصة في مواقع مثل الأوتار والأربطة والعضلات. إذن الكولاجين يعمل على تماسك الجسم.


ينتج الجسم الكولاجين الخاص به عن طريق الجمع بين الأحماض #الأمينية. تستخدم العملية أيضًا #فيتامين C و #الزنك و #النحاس، لذلك يمكنك تعزيز إنتاج الكولاجين الطبيعي عن طريق تناول نظام غذائي متوازن وهنا أنت لست بحاجة الى #المكملات.


هل لديك ما يكفي من الكولاجين؟

مع تقدمنا ​​في السن، تبدأ أجسامنا بشكل طبيعي في إنتاج كمية أقل من الكولاجين. في حين أن التجاعيد والأوجاع هي جزء من عملية #الشيخوخة، فقد تتساءل عما إذا كان انخفاض الكولاجين هو السبب في أمراض عديدة. خبراء الصحة أكدوا أن العلامات التالية تشير إلى انخفاض الكولاجين:

  • الأوتار والأربطة أقل مرونة

  • التجاعيد على الجلد

  • عضلات ضعيفة

  • تلف الغضروف أو آلام المفاصل

  • مشاكل الجهاز الهضمي الناتجة عن ترقق بطانة الجهاز الهضمي

بالطبع ، إذا أثرت أي أعراض جسدية بشكل كبير على جودة حياتك، فستحتاج إلى مراجعة طبيبك. ولكن إذا كنت ترغب فقط في الحصول على بشرة أكثر نعومة وقليلًا من النشاط في خطوتك، فقد يكون من المفيد النظر في كيفية زيادة مستويات الكولاجين لديك.


هل أحتاج حقًا إلى مكملات الكولاجين وعلاجات البشرة؟

على الرغم من أنه يمكنك بالتأكيد محاولة إنتاج المزيد من الكولاجين بشكل طبيعي، فربما تتساءل في هذه المرحلة عما إذا كانت مكملات الكولاجين الحديثة وعلاجات الجلد تعمل بالفعل. الجواب إنهم يفعلون ذلك نوعًا ما. ينصح خبير التغذية بتناول مكملات الكولاجين للرياضين قبل ساعة واحدة من التمرين، وهناك عدة أبحاث تدعم هذا الاقتراح. مكملات الكولاجين يمكن أن تساعد في التئام الجروح وشيخوخة الجلد، فضلاً عن زيادة مرونة الجلد وترطيبه. هذه النتائج أولية فقط لم تدعم بأبحاث علمية لتأكيد فعاليتها. وكن حذرًا عند البحث عبر الإنترنت؛ يتم إجراء العديد من الدراسات من قبل الشركات التي تصنع مكملات الكولاجين، لذلك لا يمكنك وضع ثقتك بتلك الدراسات.

من ناحية أخرى ليس هناك سبب مقنع للاستثمار في علاجات الجلد المصممة لزيادة الكولاجين. غالبًا ما يكون لهذه العلاجات ثمن باهظ ، ولا يوجد أبحاث داعمة أو حاسمة في ذلك. بعض الدراسات رأت أن الوخز الدقيق يزيد الكولاجين ويعالج #ندب #الوجه وعلامات التمدد كما أن التجارب أكدت أن العلاج بالموجات الفوق صوتية فعال الى حد ما لشد ورفع عضلات الوجه ولكن الأبحاث ليست نهائية والتجارب ليست حاسمة.


كيف يمكنني إنتاج المزيد من الكولاجين بشكل طبيعي؟

إذا كان عالم المكملات الغذائية وعلاجات البشرة الغريبة لا يروق لك، يمكنك بالتأكيد اتباع نهج أكثر طبيعي لزيادة الكولاجين.

الطريقة الأكثر فعالية هي اتباع نظام غذائي متوازن. عندما ينتج جسمك الكولاجين، فإنه يستخدم الأحماض الأمينية وفيتامين ج والزنك والنحاس. للحصول على الأحماض الأمينية الضرورية (على وجه التحديد #البرولين و #الجليسين) يمكنك تناول #البيض و #مرق #العظام و #الفاصوليا و #اللحوم. لفيتامين سي، اختر #الفواكه #الحمضية و #التوت و #الفلفل. تناول #اللحوم و #المحار و #المكسرات و #الحبوب الكاملة و #الفول من أجل #الزنك و #النحاس.

إذا كان عليك اختيار طعام واحد فقط لزيادة مستويات الكولاجين لديك، فيجب أن يكون مرق العظام. عندما تنضج اللحم البقري أو الدجاج أو عظام السمك في الماء، فإن الكولاجين والمعادن الأخرى تتسرب إلى الماء، مما يوفر سائلًا لذيذًا وغنيًا بالعناصر الغذائية.



٢٢ مشاهدة٠ تعليق