إليك ما يعنيه التاريخ 2/22/22 ولماذا تعتبر رؤية 222 علامة قوية


بدأ شهر شباط بقمر جديد في برج الدلو إيذانا بطاقة البدايات والتغييرات جديدة، وبعد يوم واحد فقط، اختبرنا ما أسماه البعض الأول من آخر 222 في هذا القرن، والذي حدث في 2 فبراير 2022 ومن ثم 20 فبراير 2022 وأخيرا 22 فبراير 2022. نعم لقد قرأت ذلك بشكل صحيح. هذه نهاية تسلسل 222 الذي بدأ في عام 2000 ، مع سنوات رئيسية أخرى من 2002 و 2020 و 2022. لن نرى هذا التسلسل مرة أخرى حتى 2/2/2222 ولكن ما المغزى على أي حال؟


في علم الأعداد، غالبًا ما يشار إلى التسلسل 222 من الأرقام على أنه رقم ملائكي. أيضًا يشير الرقم 2 في علم الأعداد إلى طاقة الازدواجية والشراكة والعلاقة والتوازن. تتمحور الدروس الأساسية عند التعامل مع الرقم 2 بشكل عام حول التسوية والقبول والرحمة والتعاون والانسجام.


عندما يكون الرقم 2 في تسلسل كما هو الحال في 222، فإن هذه الطاقة تكون مشحونة للغاية. هناك دعوة للتعامل مع الحياة بمزيد من التعاطف، والسعي إلى توازن أفضل، والعمل بشكل تعاوني مع الآخرين، والسعي إلى الشراكة عندما تستطيع والسعي لتحقيق الانسجام.


هناك تغير كبير قادم نحو العالم، عام 2022 سيجلب الكثير من الدمار يليه سلام! وبعدها سوف تغرق الأرض في الظلام. ماذا عن فصل الخريف؟ حيث يغطي الثلج اسطح الجبال ولكن هناك جفاف في الأماكن المنخفضة من الكرة الأرضية! حرب عالمية جديدة ولكنها سوف تنتهي بالسرعة التي بدأت بها بسبب ظواهر وكوراث طبيعية! زمن الازدراء بات قريبا، سيموت العالم وسط الصقيع، وسيولد مجددا من الشمس الجديدة، من البذرة التي زرعت، بذرة لن تنبت بل ستشتعل.


222 يعمل بمثابة تذكير لنا لمعرفة أنه، بغض النظر عما يحدث في عالمنا هذا العام علينا أن نتعاون كإنسانية جمعاء ونركز على التراحم والوئام، لذا، آمل أن تختار استخدام الأيام الأخيرة من هذه الطاقة السحرية 222 كبوابة لتوجيه كل الحب والأمل الذي تستطيع لنفسك أولاً ثم للآخرين.


١٣ مشاهدة٠ تعليق