أموكيرون قد يسبب سعال حاد نباحي للأطفال!


يبدو أن متغير #Omicron من #COVID19 يؤثر على الأطفال دون سن الخامسة بطريقة جديدة: سعال حاد ونباحي يُعرف باسم الخناق. في حين أن الخناق بشكل عام ليس ضارًا إلا أنه قد يكون مخيفًا للآباء القلقين بالفعل بشأن أطفالهم الصغار.

يقول الأطباء إن هذا يحدث على الأرجح لأنه يبدو أن #أوميكرون يميل إلى الاستقرار في مكان أعلى في الجهاز التنفسي، وليس في عمق الرئتين. قال بادي كريش خبير الأمراض المعدية للأطفال في المركز الطبي بجامعة فاندربيلت في ناشفيل بولاية تينيسي: "الممرات الهوائية للأطفال الصغار ضيقة جدًا لدرجة أنها من الممكن أن تنسد من أي التهاب".


عندما يتنفس طفل مصاب بممرات هوائية صغيرة ملتهبة فإن النفس يصدر ضوضاء مميزة ولضيق هذه الممرات يمكن أن يؤدي إلى سعال يشبه صوت الكلب أو ما يطلق عليه نباحي. عند الاصابة ب #كوفيد وخصوصا بالمتحول #أوميكرون يصبح الجزء العلوي من الشعب الهوائية للاطفال منتفخا جدا وهذا ما يؤدي الى الخناق أو السعال الشديد الجاف.


حتى الأن يبدو أن #متغير_اوميكرون أقل حدة من #دلتا ولكن معظم الاطباء يحذورون من الموجة الجديدة التي ستؤدي الى دخول العديد الى المستشفيات بسبب التهاب القصبات الهوائية الحاد الذي من الممكن نزوله الى الرئتين إذا لم يعالج بالطريقة الصحيحة وخاصة لدى الأطفال وكبار السن.


١١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل